عميد الكلية

      إن كلية العلوم الاقتصادية و علوم التسيير تعمل جاهدة على تطوير مصالحها بما يتماشى و الاقتصاد الرقمي و من بين هذه المصالح مكتبة الكلية التي كانت تعمل بالطرق التقليدية ( فيما يخص سير عملية الإعارة ) و هذا ليتماشى و التطور العلمي . لهذا بدأت المكتبة في استخدام الوسائل الحديثة حتى يتسنى لها الولوج إلى العالم و في الأيام القادمة في الوسائل البشرية و بالتالي الانتقال إلى البطاقة الالكترونية و ذلك ربحا للوقت و التكاليف لأن المكتبة هي واجهة الكلية علميا فمزيدا من التقدم في عالم متطور ومتغير.